التخطي إلى المحتوى
إصابة جديدة بين الصحفيين بفيروس كورونا


أصيب الزميل وليد عباس الصحفي ببوابة الجمهورية، بفيروس كورونا المستجد، وتم نقله إلى إحدى مستشفيات العزل، منذ ساعتين، لتلقي العلاج.

وتستمر مؤسسة دار التحرير “الجمهورية”، في اتخاذ إجراءاتها الاحترازية ضد الفيروس، تطبيقًا لقرارات الدولة ومجلس الوزراء في هذا الشأن، وتنفيذًا لقرارات الهيئة الوطنية للصحافة، حفاظًا على حياة الزملاء.

وكان قد صرح ضياء رشوان نقيب الصحفيين، بأن مجلس النقابة يواصل على مدار الساعة متابعة الحالة الصحية للزميلات والزملاء أعضاء النقابة منذ ٢٤ مارس، وهي بداية أزمة فيروس كورونا، وحتى ساعة صدور هذا البيان.

وقال “رشوان” في بيان سابق له، أمس، إنه بالتعاون مع كل أعضاء المجلس، وبصفة خاصة لجنة الرعاية الاجتماعية والصحية بالنقابة، والتي تبذل مجهودًا كبيرًا، يتلقون جميع اتصالات الزميلات والزملاء المتعلقة بالإصابة المحتملة بالفيروس، ويتم على الفور التعامل معها لدى كل الجهات المختصة للتأكد من الإصابة، ثم التعامل معها طبيا وفقا لكل حالة.

وأعلن النقيب في بيانه، أن عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بين الزميلات والزملاء أعضاء النقابة، بلغت منذ 24 مارس وحتى اليوم 9 إصابات، تم التعامل معها جميعًا من جانب النقابة منذ اللحظة الأولى، لاتصال أصحابها، وتم الاتخاد الفوري للإجراءات الضرورية المطلوبة سواء للتشخيص والتحليل أو العلاج، وذلك بالتعاون الوثيق المستمر مع كل الجهات المختصة، وفي مقدمتها مسئولي وزارة الصحة ومنظومة الشكاوى الحكومية بمجلس الوزراء.

وأوضح النقيب تفاصيل هذه الحالات التسع على النحو التالي:

أولآ: حالتا وفاة لزميلين انتقلا إلى رحمة الله تعالى.

ثانيًا: 4 حالات تعافي، منهم حالة خضعت فقط للعزل المنزلي وأكدت التحاليل تعافيها التام، و3 حالات خضعت للعزل في المستشفيات المخصصة لهذا، وخرجت حالتان في اليوم الأول لعيد الفطر وحالة في اليوم الثاني.

ثالثًا: 3 حالات فقط تخضع حاليا للعلاج، منهم حالة مستقرة وتخضع للعلاج في المنزل، وحالتان بالمستشفيات المتخصصة واحدة منهما بالقاهرة والثانية بإحدى محافظات الوجه البحري.

وأكد مجلس النقابة استمراره في المتابعة المستمرة على مدار الساعة لحالة الأعضاء، والتواصل الفوري مع كل الجهات المختصة بالتشخيص والتحليل والعلاج للبدء الفوري في اتخاذ الإجراءات التي تستلزمها كل حالة.

ودعا المجلس جميع أعضاء النقابة، للتواصل الفوري مع النقيب وأعضاء المجلس ولجنة الرعاية الاجتماعية والصحية، للإبلاغ عما لديهم بخصوص فيروس كورونا، لكي يتسنى التعامل معها بدون تأخير من الجهات الطبية المختصة والمؤهلة لهذا.






المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع سعودي فايف مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *