التخطي إلى المحتوى

خرج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأعلن تطبيق حالة الطوارئ في ولاية تكساس والسبب في ذلك يرجع إلى إقتراب إعصار هارفي الذي يعتبر من أقوى الإعصارات التي ضرب الولايات المتحدة الامريكية خلال الأثنى عشر سنة الماضية.

ونشر الرئيس الأمريكي على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر تغريدة أكد فيها أن إعلان حالة الطوارئ جاء بعد طلب من حاكم ولاية تكساس بهدف تقديم مساعدة للحكومة في مواجهة الخراب المنتظر أن يخلفه هذا الإعصار.

وقال غريغ أبوت حاكم ولاية تكساس خلال مؤتمر صحفي تم عقده اليوم السبت، إن الولاية  لا تزال تشهد هطول أمطار بكثرة حيث يتراوح منسوب الأمطار ما بين 102 و 127 سنتيمتراً بسبب إعصار هارفي المدمر والذي وقع يوم الجمعة على الساحة الجنوبي لتكساس.

وأكدت السلطات المختصة في ولاية تكساس اليوم السبت أن حالة الطوارئ تشمل 20 منطة لتصبح سارية المفعول والتنفيذ على 50 منطقة من إجمالي 254 منطقة في ولاية تكساس.

وأضاف أبوت أن الولاية قد خصصت 1800 عسكري للقيام بعمليات البحث والإنقاذ وإنتشال جثث الضحايا في حالة وقوعها.

وتم تصنيف إعصار هيرفي على أنة من الدرجة الرابعة من أصل خمسة من مقياس سافير سيمبسون والذي يستخدم في قياس شدة العواصف والكوارث الطبيعية.

ونجحت قوات خفر السواحل في الولايات المتحدة الامريكية في إنقاذ 15 شخصاً من مياه خليج المكسيك على مشارف سواحل تكساس فيما أكدت السلطات وقوع أول الضحايا نتيجة الإعصار في مدينة روكبورت على ساحل خليج المكسيك.

الأضرار التي خلفها إعصار هارفي

وخلف الإعصار بعض الإصابات وتضرر المباني السكانية في مدينة روكبورت الموجودة في ولاية تكساس حيث أكدت قناة ABc News أن مدينة كوربس كريستي تم انقطاع التيار الكهربائي فيها عن 155 ألف شخص بسبب إعصار هيرفي كما أن الإعصار ومع إقترابه من الساحل الجنوبي للبلاد إزدادت قوة الرياح المرافقة له إلى 215كيلو متر/ساعة.

ويتمثل الخطر الأكبر في الإعصار هطول الأمطار الضخمة والتي من المرجح أن تؤدي إلى فيضانات كارثية الأمر الذي تخشى السلطات في ولاية تكساس أن يحدث، ومن المحتمل كما أكدت مراكز الأرصاد الجوية أن الإعصار قد يؤدي إلى هطول أمطار في بعض المناطق تصل إلى 1.2 متر كما يتوقع إرتفاع منسوب المياة بأكثر من 4 أمتار في بعض المناطق في ولاية تكساس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *