التخطي إلى المحتوى
النوم المتقطع.. أضراره وطرق التغلب عليه

النوم المتقطع.. مشكلة من المشكلات الكبيرة التي تواجه الكثير من الأشخاص وخاصة في شهر رمضان المبارك الذي بدأ يوم أمس الجمعة أعادة الله علينا وعلى الامة الإسلامية بالخير واليمن والبركات.

ودائماً ما يتسبب النوم المتقطع في بعض المشاكل الصحية العديدة للمواطنين وينتج عنه أيضاً الكثير من الأسباب التي من الممكن أن تؤثر على عدد ساعات النوم التي يحتاجها الشخص يومياً كل ليل.

وفي السطور التالية يسلط معكم ” سعودي فايف ” الضوء على تعريف النوم المتقطع وأسباب وأضراره بالإضافة إلى طرق التغلب عليه.

تعريف النوم المتقطع

النوم المتقطع هو الذي يتوسطه فترات طويلة من الإستيقاظ والقلق طوال الليل حيث يمكن أن تحدث تلك الواقعة من ثلاثة إلى أربعة مرات خلال الثمانية ساعات التي يحتاجها جسم الإنسان.

أسبابه

أسباب النوم المتقطع عديده على النحو التالي :-

  • تحول مفاجئ في روتين الشخص اليومي

أولى الأسباب التي تجعل النوم المتقطع يحدث تغيير الروتين اليومي للشخص مثل ترك المنزل والإنتقال إلى منزل آخر بالإضافة إلى تغيير مواعيد النوم.

  • التوتر والقلق

ثاني الأمور التي تسبب النوم المتقطع التوتر بالإضافة إلى كثرة التفكير في بعض الأمور وصعوبة الحصول على نقاء ذهني قبل الولوج للنوم.

  • الكوابيس والأحلام المزعجة

تعتبر الكوابيس المزعجة من الأمور التي تجعل الشخص غير قادر على النوم لفترات طويلة وتسبب الأرق والتقطع.

أضراره

للنوم المتقطع عده أضرار مثل :-

  • الشعور بالتعب اليومي نتيجة الحرمان من ساعات النوم المطلوبة.
  • الشعور بنوع من أنواع الإنفعال والعصبية الزائدة والتأثير على الحالة المزاجية.
  • إنخفاض القدرات العقلية فيما يتعلق بإتخاذ القرارت الهامة ومدى جودتها وصوابها.
  • صداع نصفي

طرق التغلب على النوم المتقطع

حتى يتمكن الشخص من المحافظة على نومه يجب عليه أن يقوم بشيئين مهمين وهما :-

  • الحفاظ على روتين منظم بحيث يحدد مواعيد محددة للنوم والإستيقاظ.
  • البعد التام عن الإجهاد الشديد والضغط النفسي والتخلص من جميع الأمور التي تجعل مزاجه مضطرب.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية مثل اليوجا والتنفس العميق تساعد في الإسترخاء وتخفف الشعور بالقلق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!