التخطي إلى المحتوى
باب الريان.. تعرف على عدد أبواب الجنة وأسماؤها

باب الريان.. واحد من أبواب الجنة وجاءت تسميته بهذا الأسم لأنه مشتق من الري أي أنه ضد العطش والظمأ ما يعني أن إسمه مناسب تماماً لمعناه وهو الذي يدخل منه الصائمين إلى الجنة مباشرة.

ويدل هذا على أن فضل الصيام عظيم سواء في شهر رمضان المبارك الذي وصلنا فيه لليوم الثالث أو في باقي أيام السنة في الوقت الذي تفتح فيه أبواب الجنة كلها في وقت الصيام مع تخصيص باب الريان من الله سبحانه وتعالى لعباده الصائمين فقط.

باب الريان واحد من أبواب الجنة

والمقصود هنا بالصائمين ليس الأشخاص الذين يقومون بالإمتناع عن الطعام والشراب فقط لا غير لكنهم الأشخاص الذين يقومون بالصيام عامة كالنوافل والأيام التضرع إلى الله عز وجل بالإضافة إلى الصيام الفريضة بالنافلة.

وسبق وأن ذكرنا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم والصحابة أجمعين أن للجنة ثمانية أبواب تم تقسيمها على حسب الأعمال ويفتح سيدنا محمد تلك الأبواب ويدخل منها ويتبعه المؤمنين واحد تلو الآخر كلاً حسب حسناته وعمله الصالح.

حيث يدخل المخلصين في التوحيد من أمة سيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم من الباب الأيمن فيما جاءت أبواب الجنة الباقية على النحو التالي :-

  • باب الصلاة

يدخل منه الأشخاص مكثري الصلوات الخمس والنوافل والذي يخشعون.

  • باب الصدقة

لا يدخل منه سوى المتصدقين والذين ينفقون أموالهم للإنفاق على اليتامى والمساكين وأهل الزكاة.

  • باب الجهاد

وهو الذي يدخل منه المجاهدين والذين يخوضون الحروب في سبيل الله لنصره الدين الحق.

  • باب الريان

الذين يدخل منه الصائمين.

  • باب الأيمن

باب الشفاعة.

  • باب التوبة

وهو الذي يدخل منه التائبين ومفتوح منذ بداية الخلق ولا يتم غلقه حتى تطلع الشمس من المغرب وتبدأ أهوال القيامة.

  • باب كاظمي الغيط

يدخل منه الأشخاص الذين يمتلكون أعصابهم وقت الغضب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!