التخطي إلى المحتوى

إحتفل محرك البحث العالمي جوجل اليوم الجمعة بذكرى ميلاد الموسيقار الراحل يوهان سباستيان باخ بعد أن غير الصورة الشخصية الخاصة به إلى صورته وهو يجلس أمام البيانو الخاص به ويعزف بعض المقطوعات الموسيقية.

وفي التقرير التالي يسلط معكم سعودي فايف الضوء على أبرز ما جاء في حياة الراحل يوهان سباستيان باخ بالإضافة إلى أبرز المقطوعات التي قام بتأليفها.

جوجل يحتفل بذكرى ميلاد يوهان سباستيان باخ

ورث يوهان سباستيان باخ الموسيقى عن والده الذي كان يعمل كعازف للكامان وقتها وتلقى منه الكثير من مهارات الموسيقى كما أنه أورثه الكثير من العبارات التي من الممكن أن يتم إستخدامها وبالفعل أحب باخ هذا الفن والنوع إلى أن توفي أبيه ليجد الموسيقار نفسه قاب قوسين أو أدنى من إختفاء الموهبة التي حصل عليها.

لكن باخ نجح في أن يتغلب على المحنة التي خلفتها وفاة والده وواصل العزف بالمشاركة مع أخوه الأكبر ونجح في تعلم الكثير من الآلات مثل الكلافان والأروغان حتى جاء العام 1703 وقام بالعزف للمرة الأولى على آله الكمان في حفل كبير حضره الكثير من الجمهور في أوركسترا دوق فايمار.

يوهان سباستيان باخ ينجح في فرض نفسه على الساحة الموسيقية

ونجح الموسيقار العالمي بعد أشهر قليلة فقط من فرض نفسه كواحد من أهم الموسيقين بالعالم بل وأصبح عازف أورجن في كنيسة ارنتات بل ونجح في أن يكتب أول مؤلفاته الخاصة بالموسيقى الدينية وبعدها بأربعة أعوام نجح في الأنتقال إلى مولهاوزن وفور عودته إلى فايمار نجح في كتابة أول أعماله الشهيرة مثل التوكاتا.

وفي العام 1716 نجح باخ في قيادة فرقة موسيقية كبيرة فور الامير ليوبولد ونجح في أن يكون عضو بفرقة مدينة أفهالت كوتن وترك الخدمة في الكنسية من أجل مواصلة كتاباته في المؤلفات الموسيقية مثل براندنبورغيه وتم تسميتها بهذا الاسم نسبة إلى الأمير براندنبورغ.

أبرز أعمال يوهان باخ

ولعل مقطوعات الكانتاتا من أشهر الاعمال التي قام بها الموسيقار الراحل بالإضافة إلى مقطوعات الأرغن البسكاليا والدوبل فوج دو مينور مع فوغا ري مينور ووصلت عدد المقطوعات إلى ستة وأربعين كورال كامل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!